الخميس، 16 أغسطس، 2012

النفط الخام يتراجع في تجارة ضيقة

0 التعليقات
فوريكس بروز- تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام في تجارة محصورة في نطاق ضيق خلال ساعات الصباح الاوروبية اليوم الخميس، وبقيت مدعومة في أعلى مستوى في ثلاثة أشهر في الجلسة السابقة فيما يترقب المستثمرون سلسلة من البيانات الامريكية في وقت لاحق اليوم في محاولة لتقييم قوة الاقتصاد في الولايات المتحدة .

وقدمت التوقعات الجارية لاجراء تدابير تخفيف نقدية جديدة في الصين الدعم.

في بورصة نيويورك التجارية، تم تداول عقود الخام الخفيف الحلو لتسليم في سبتمبر عند 94.03 دولار للبرميل خلال التعاملات الاوروبية صباح اليوم، متراجعا بنسبة 0.3٪.

تداولت الأسعار في نطاق ضيق عند 94.61 دولار للبرميل،اعلى سعر لليوم وادنى سعر للجلسة عند 93.94 دولار للبرميل.

يوم الاربعاء، سجلت التداولات في نيويورك اعلى مستوياتها لتصل لعند 94.90 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ 15 مايو، بعد ان ذكرت وزارة الطاقة الامريكية في تقريرها الاسبوعي ان مخزونات النفط الخام انخفضت بنسبة برميل 3700000 أكبر مما كان متوقعا الاسبوع الماضي الى بلغ أدنى مستوياته في أربعة أشهر من 366200000 برميل.

البيانات الصادرة يوم الاربعاء أظهرت أيضا ان الانتاج الصناعي في الولايات المتحدة ارتفع أكثر من المتوقع في يوليو تموز.
وجاءت البيانات بعد يوم من صدور تقرير أن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة والتي قطعت أربعة أشهر متتالية من الانخفاض في شهر يوليو ارتفعت بنسبة 0.8٪، متجاوزة التوقعات لزيادة 0.3٪ مخففة التوقعات لحدوث جولة أخرى من التخفيف الكمي من جانب البنك المركزي في الولايات المتحدة.

بقي المستثمرين حذرون بعد صدور بيانات يوم الاربعاء اظهرت ان مقياس نشاط الصناعات التحويلية في نيويورك انخفض منطقة الانكماش في أغسطس للمرة الأولى منذ أكتوبر 2011.

يترقب المشاركين في السوق البيانات الامريكية في وقت لاحق من نفس اليوم، في محاولة لتقييم مدى قوة التعافي الاقتصادي الأمريكي، والحاجة إلى مزيد من التحفيز.

كانت الولايات المتحدة لنشر البيانات الرسمية حول تصاريح البناء، فضلا عن بيانات حكومية بشأن مطالبات البطالة الأسبوعية. كانت البلاد أيضا للافراج عن بيانات رسمية عن المساكن وتقرير عن النشاط الصناعي في منطقة فيلادلفيا.

الولايات المتحدة هي أكبر دول العالم المستهلكة للنفط البلاد، مسؤولة عن حوالي 22٪ من الطلب العالمي على النفط.

وجدت اسعار النفط المزيدا من الدعم بعد اعلن رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو في وقت متأخر الاربعاء أن تباطؤ معدل التضخم قد يحفز اجراء تسهيلات نقدية جديدة لتحفيز النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

مما اضاف تك تكهنات مستمرة في بكين لخفض متطلبات الاحتياطي للبنوك و أسعار الفائدة مرة أخرى بعد تراجع التضخم الى أدنى مستوى في 30 شهرا في يوليو تموز.

وقد خفض بنك الشعب الصيني احتياط البنوك و الفائدة مرتين حتى الان هذا العام في محاولة لتعزيز الإقراض وتحفيز النمو.

تجدد المخاوف بشأن تصاعد العنف في سوريا والتوترات العالقة بين ايران والغرب كما تم دعم الأسعار في الدورات الأخيرة.

في مكان آخر، في بورصة العقود الآجلة، انخفضت العقود الآجلة للنفط برنت تسليم أكتوبر 0.25٪ لتتداول عند 114.00 دولار للبرميل، حيث وقف الفارق بين عقود برنت والخام عند 19.97 دولار للبرميل.

سجل مزيج برنت 114.77 دولار للبرميل يوم الاربعاء وهو أعلى مستوى منذ 4 مايو.

وكانت أسعار برنت مدعمة جيدا في الأسابيع الأخيرة، وارتفعت بنسبة 22٪ من أدنى المستويات لمست في يونيو حزيران وسط مخاوف متزايدة بشأن تشديد الامدادات من منطقة بحر الشمال وعقب إطلاق الولايات المتحدة عقوبات تستهدف صادرات النفط الايراني يوم 1 يوليو.

Leave a Reply